لغة الحوار – الحوار في اجتماعات الكنيسة من نظرة مسيحيية

أولاً: لماذا الحوار ؟ يجب أن نربى أنفسنا وأولادنا على ثقافة الحوار : 1- فالحوار هو لغة السيد المسيح - له المجد - كان يستخدمها مع الأفراد: مثل السامرية، ونيقوديموس، ونثنائيل، ومريم ومرثا.. ومع جماعة التلاميذ.. ومع جموع اليهود، حين تحدث معهم عن الجسد والدم فى (يو 6) أو عن الحرية فى (يو 8). 2- والحوار هو لغة الحكماء.. فقد قيل عن سقراط أنه حينما رأى أحد التلاميذ لا يحاوره ولا يتحدث إطلاقاً، قال له: "تكلم يا ابنى حتى أراك".. فالحوار يكشف...