أتريد أن تكون خادماً حقيقياً للمسيح الرب – أدلك على الطريق الصحيح

أتريد حقاً أن تكون خادماً للمسيح الرب و تعمل في حقله الخاص لأنك أحببته و تريد ان تقدِّم له تعبك و مجهودك، أدلك على الطريق الصحيح ، لأنه ينبغي عليك ان تحسب النفقة أولاً، و تعلم هل انت مُهيأ للخدمة أم أنك لا تحمل روحها بعد: أعلم اخي الحبيب أن الخدمة ليست مركزاً و ليست مجالاً لراحة و لا هي كرسي يجلس المرء عليه و ينال مديحاً أو شكراً من أحد، فأن سعيت في يوماً ما لكي تنال مجداً من أحد،...