مدارس الاحد

مدارس الأحد ودورها في النمو الروحي

تُعتبر مدارس الأحد، المعروفة أيضًا بمدارس التربية الكنسية، مؤسسات تعليمية تُقام عادة أسبوعيًا في يوم الأحد داخل الكنائس. تتمثل هدف هذه المدارس في تربية الأجيال الصاعدة على حب الكتاب المقدس والتعرف على الحياة الكنسية وتنمية السلوك المسيحي. إنها منصة تعليمية تهدف إلى تطوير شخصيات متزنة وملتزمة بقيم المسيحية، مع توجيه اهتمام خاص نحو الرحلات الروحية والتجارب الدينية العميقة.

بداية مدارس الاحد:

 يعود تاريخ مدارس الأحد إلى القرن الثامن عشر، عندما بدأ بعض القساوسة في أوروبا بتنظيم دروس دينية للأطفال في أيام الأحد. وسرعان ما انتشرت هذه الفكرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصبحت مدارس الآحاد جزءًا أساسيًا من الحياة الكنسية.

أنشأ روبرت رايكس، وهو رجل أعمال إنجليزي، أول مدرسة الأحد في عام 1780 في مدينة غلوستر بإنجلترا. كان هدف رايكس هو تعليم الأطفال عن الكتاب المقدس والقيم المسيحية، وإعدادهم ليصبحوا أعضاء نافعين في المجتمع.

انتشرت فكرة مدارس الأحد بسرعة في جميع أنحاء إنجلترا، وسرعان ما وصلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية. في عام 1816، أنشأت الكنيسة الميثودية الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية أول مدرسة الأحد في البلاد.

أصبحت مدارس الأحد جزءًا أساسيًا من الحياة الكنسية في الولايات المتحدة الأمريكية وبحلول عام 1850، كانت هناك أكثر من 100,000 مدرسة الأحد في البلاد.

في مصر، عرفت مدارس الأحد بالبداية في عام 1908، حيث كانت تُقام بعد انتهاء القداس الكنسي. مع مرور الزمن، شهدت هذه المدارس تطورًا ملحوظًا، حيث بدأت حركة نشرها تتسع في الثلاثينيات، تقريبًا حوالي عام 1935 م.

في القرن العشرين، استمرت مدارس الأحد في النمو والتطور. أصبحت المناهج أكثر تنوعًا، وأصبحت الفصول الدراسية أكثر جاذبية للأطفال. كما أصبحت مدارس الأحد أكثر مشاركة مع المجتمع، حيث بدأت في تقديم مجموعة متنوعة من البرامج و الأنشطة للأطفال والعائلات.

في تطور مستمر لمدارس الأحد في مصر، تحولت هذه المدارس إلى أن تُقام في يوم الجمعة، وذلك نظرًا لكون يوم الجمعة هو اليوم الرسمي للإجازة في الدولة المصرية. وبالرغم من تغيير اليوم، فإن مفهوم التربية الكنسية والغرض منها لازالا يحتفظان بأهميتهما

ماذا تقدم مدارس الاحد:

تعمل مدارس الاحد على تقديم دروس تعليمية مُتخصصة للأطفال والشباب في مراحل تعليمية مختلفة. تبدأ هذه الدروس من مرحلة الحضانة والمرحلة الابتدائية، ثم تتجه نحو تلبية احتياجات الفتيان في المرحلة الإعدادية والثانوية.

مع تقدم الأشخاص في العمر، يتحول هذا النهج إلى اجتماعات متخصصة تستهدف مجموعات مختلفة. يُنظم للشباب في مرحلة الجامعة وما بعدها اجتماعات خاصة بهم، مثل اجتماعات الشباب والشابات. بالإضافة إلى ذلك، تُقدم اجتماعات مُخصصة للأسرة والمتزوجين حديثًا والمقبلين على الزواج، وكذلك اجتماعات للرجال والسيدات.

تتنوع موضوعات هذه الاجتماعات لتلبية احتياجات كل مجموعة. فهي تشمل مواضيع دينية، اجتماعية، تربوية، وروحية، تهدف إلى تعزيز التواصل والتفاعل بين أعضاء الكنيسة وتعزيز دورهم في المجتمع.

مع مرور الزمن، تظل مدارس الأحد أو التربية الكنسية تلعب دورًا مهمًا في بناء وتعزيز الإيمان والقيم المسيحية بين الأجيال المختلفة في مصر. تُعد هذه الجلسات والاجتماعات منبرًا للتعليم والتواصل، حيث يتم تبادل المعرفة وتعزيز التواصل الروحي والاجتماعي بين أعضاء الكنيسة.

مدارس الأحد ورسالتها الكنسية:

 كتب القمص إبراهيم لوقا هذه الكلمات “في يسوع المسيح وجد الجميع جواب نفوسهم المتعطشة للحياة على اختلاف البيئات والطبقات ورأى الوالدون فيه ينبوعًا عميقا للبركة للأطفال الصغار فجاءوا إليه بأولادهم لكي يضع يده عليهم ويباركهم، ورأى التلاميذ في ذلك بحسب تفكيرهم البشرى تصرفًا يتناقض مع ما يجب لسيدهم من التكريم والإجلال وانتهر التلاميذ الأطفال ولكن يسوع التفت إليهم وقال »دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَات« (مت 19: 14) وفي هذا القول الذي قاله يسوع لتلاميذه إعلان عن تقدير السماء للطفولة ثم رسالة من السماء للكنيسة عن واجب الاهتمام بالطفولة، وهي رسالة يجدر بالكنيسة أن تقدر ما لها من أهمية وأن تحرص أن تكون أمينة في هناك العديد من الرسائل الكنسية التي يمكن أن تعبر عنها مدارس الاحد، منها:

هناك العديد من الرسائل الكنسية التي يمكن أن تعبر عنها مدارس الأحد منها:

  • أهمية تعليم الإنجيل وقواعد الإيمان للأطفال والمراهقين.
  • أهمية القيم المسيحية في الحياة.
  • أهمية الحب والرحمة والعدالة.
  • أهمية الإيمان بالله والعيش وفقًا لتعاليمه.

هناك ناحية خاصة من التربية الروحية يجب أن نعتني بها عناية خاصة و هي أن نجعل الكتاب المقدس دستور حياتهم (الأولاد بكافة مراحلهم السنية)، وعلى قدر ما نقدم رسالة الكتاب للبنين والبنات ونغذي عقولهم بما فيه من تعاليم على قدر ما نحمى حياتهم في المستقبل من الشرور والعثرات.

الأنشطة في مدارس الأحد: 

هناك العديد من العناصر التي يمكن أن تلعب دورًا في النمو الروحي للأطفال والمراهقين في مدارس الأحد، ومنها:

  • الكتاب المقدس: هو المصدر الأساسي للتعليم في مدارس الأحد. من خلال دراسة الكتاب المقدس، يمكن للأطفال والمراهقين أن يتعلموا عن الله وعن خلقته وعن خططه للبشر. يمكنهم أيضًا أن يتعلموا عن القيم مثل المحبة والرحمة والعدالة.
  • الصلاة: هي وسيلة مهمة للتواصل مع الله. من خلال الصلاة، يمكن للأطفال والمراهقين أن يعبروا عن شكرهم لله على نعمه، وأن يطلبوا منه المساعدة في حياتهم. يمكنهم أيضًا أن يشكروا الله على وجود الآخرين في حياتهم مثل الآباء والأمهات والاولاد ، وأن يطلبوا منه أن يباركهم.
  • المجتمع: مدارس الأحد توفر للأطفال والمراهقين الفرصة للتفاعل مع الآخرين والتعرف على أشخاص يشاركونهم نفس القيم. يمكن أن يكون هذا المجتمع مصدرًا هاما ومفيد للدعم والإلهام لهم .

 

  • الأنشطة: تقدم مدارس الأحد مجموعة متنوعة من الأنشطة للأطفال والمراهقين، مثل الألعاب والحرف اليدوية والموسيقى والرقص. ويمكن لهذه الأنشطة أن تساعد الأطفال والمراهقين على التعلم والتعبير عن أنفسهم وتكوين صداقات جديدة ,

دور الخدام في مدارس الأحد:

الخادم هو شخص مهم في حياة الأطفال. إنه يمثل لهم مثالًا يحتذى به، ويساعدهم على النمو في محبة الله والصالح.

يلعب الخدام دورًا مهمًا في مدارس الأحد. يشرفون على الدروس والأنشطة، ويساعدون المتطوعين في رعاية الأطفال، وضمان استمتاعهم وقضاء أوقات ممتعة وسعيدة في الكنيسة.

فيما يلي بعض من واجبات الخدام في مدارس الأحد:

  • تطوير وتنفيذ خطة لبرنامج مدارس الأحد
  • العثور على متطوعين للتدريس في مدارس الأحد
  • تجهيز الفصول الدراسية والأنشطة
  • التواصل مع أولياء الأمور
  • الإشراف على الأمن والسلامة في مدارس الأحد
  • تقييم برنامج مدارس الأحد وإجراء التغييرات اللازمة
  •  مساعدة المتطوعين  في تنظيم الدروس والانشطة.
  • الإشراف على الأطفال أثناء اللعب والمشاركة في الأنشطة.
  • حل أي مشاكل قد تواجه الأطفال.

ترسم مدارس الأحد مناهجها الدراسية على أساس كنسي سليم مسترشدة بالآباء الكهنة وأخذه بخبراتهم الحياتية والعملية، مراعية فيها روح الوحدة المقدسة لعلمها أن في الوحدة يوجد سر القوة والبركة والنجاح.

تطبيق ChMeetings وأهميته في تنظيم مدارس الأحد : 

تطبيق ChMeetings هو تطبيق يوفر مجموعة متنوعة من الأدوات للمساعدة في تنظيم وإدارة مدارس الأحد. يمكن استخدام التطبيق لإنشاء حسابات للطلاب والخدام ، وإدارة الحضور، وجدول الدروس، ومشاركة الموارد، وتواصل مع أولياء الأمور.

 بعض الطرق التي يمكن أن يساعد بها تطبيق ChMeetings الخدام في مدارس الأحد:

  •  انشاء الفصول للمراحل العمرية المختلفة
  •  تسجيل بيانات الخدام و الطلاب و اولياء امورهم
  •  تسجيل الحضور و متابعه الغياب
  •  الإفتقاد و المتابعة
  • انشاء مسابقات و استطلاع رائ بإستخدام خاصية النماذج
  • الحصول على التقارير المختلفة
  • استخدام التطبيق من خلال الموبايل او الكمبيوتر
  • التحكم فى صلاحيات الخدام

تطبيق ChMeetings أداة قيمة للمساعدة في تنظيم وإدارة مدارس الأحد. يمكن أن يساعد التطبيق خدام الكنيسة على توفير تجربة تعليمية أفضل.

What’s your Reaction?
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

Share this post