إرسالية الخدمة – لنيافة الأنبا موسى

لما قام الرب من الأموات... قضى أربعين يوماً يظهر لتلاميذه، ثم صعد إلى السموات... وأمر الرسل بأن يمكثوا فى أورشليم للصلاة، طلباً للإمتلاء بالروح القدس... وفى اليوم الخمسين حلّ عليهم مثل ريح عاصفة وألسنة نار، وبدأ الرسل يتكلمون بلغات جديدة لم يتعلموها قبلاً، البعض يتكلم والبعض يترجم، دون معرفة سابقة بهذه اللغات. وهذه طبعا معجزة سمح بها الرب، ليعرف المجتمعون فى أورشليم، والذين جاءوا إلى أحد الأعياد اليهودية، أن الله بالحقيقة فى هؤلاء الناس، وأن دينهم دين سماوى وحقيقى كانت [...]

الكنيسة و الخدمة – أ/ أمير نصر 

تهتم الكنيسة بكل أولادها من أجل خلاصهم فى الرب المسيح يسوع، الفادى والمخلص، ومن أجل حياة الملكوت الأبدى، الذى تدركه فى شخص إلهنا القدوس وهذا الهدف المقدس، وتلك الجعالة العليا الموضوعة، يتطلب من الكنيسة تقديم الخدمة الساهرة والواعية القادرة أن تأخذ بيد أولادها فى طريق الملكوت، وتجتاز بهم ضجيج هذا العالم، الذى يقدم كل يوم تحديات جديدة، وأنماط مختلفة من أساليب الحياة المعاصرة، وطرق وأشكال متنوعة للمستقبل القريب والبعيد. والكنيسة عندما تخدم أولادها، وإنما تمكنهم كنسياً وأرثوذكسياً فى حياتهم فى المسيح [...]

مهارات الحديث – للقمص أنطونيوس كمال

يتوتر معظمنا عندما يكون عليه أن يلقى حديثاً رسمياً فى احتفال أو اجتماع أو مناسبة دينية أو اجتماعية، وقد يكون الحديث ودياً مثل مواقف التعارف، أو محاولات الإقناع أو التفاوض، ولكننا أيضاً نتوتر ونقلق، أن الأمر أبسط من هذا! نستطيع أن نلخص المبادئ العامة للحديث الجيد بالنظر إلى هذه النصائح العملية أولاً: أعرف مستمعيك لا تتحدث إليهم من أعلى، ولا تفترض أنهم لا يعرفون شيئاً، لا تستعرض معلوماتك بكلمات معقدة أو علمية أو لاهوتية أو فنية أكثر من اللازم، لا تهاجم [...]

الخدمة محبة – لقداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة محبة إنها محبة تملأ قلب الخادم نحو الله وملكوته, ونحو الناس وبخاصة الصغار منهم. هو يحب الله, ويريد أن الجميع يحبونه. وهو يحب الناس, ويريد أن يوصلهم إلى الله. وتعبيره عن هذه المحبة التي في قلبه, هو الخدمة. فالخدمة هي نتيجة طبيعية لشيء أعظم من الخدمة, هو المحبة. إذن الخدمة هي حب في القلب, فاض على هيئة خدمة.. هي شهوة في قلب الخادم, أن يوصل الناس إلى الله على قدر ما يستطيع, وبخاصة الذين اؤتمن على خدمتهم. وإذا خلت الخدمة من الحب, تصبح [...]

رسالة إلى الخدام والخادمات

أيها الخدام والخادِمات   * لقد دُعيتُم للخدمة ليس تَفَضُّلًا منكم على الكنيسة، ولكن حبًا من الرب لكم، وتنازلًا منه إليكم؛ فلا تُفَرِّطوا في هذه المحبة، ولا تستهينوا بِغِنى لطف الله وطول إمهاله. * الخدمة ليست صناعة كلام، ولا احتراف وظيفة، ولا مجد نشاط، بل هي: روح وحياة امتلاء بالحب سهر وتعب اهتمام وحكمة نموذج لشهادة حيّة نقاوة وتَعَفُّف صلاة وانسكاب إلتزام وتَغَصُّب وتقديرًا واعيًا للمسئولية مع شركة مُفرِحة مع كل الأعضاء في جسد المسيح السرّي.   * من الآن فصاعِدًا، أنتم في هذه الخدمة ملك لسيدكم وإلهكم الذي [...]

قيمة الخدمة – لنيافة الأنبا موسى

" إن كان أحد فى المسيح فهو خليقة جديدة.. لكى يكون برا الله فينا " (2كو 17:5) قيمة الخدمة التى نؤديها تتحدد من خلال 5 أسئلة وهى: ما مدى صدق الدافع (ما وراء خدمتى) ؟ ما مدى صدق الغاية (ليه) ؟ ما مدى وضوح الهدف.. هل هناك زعل أو أهداف أخرى ؟ ما مدى سلامة الوسيلة ؟ وسيلتى صح ولا خطأ ؟ ما مدى سلامة العائد ؟ هل النمو علاقات اجتماعية أم الناس أحزت أيه من خدمتك... ما هو مردود [...]

الخادم والعمل الجماعى – لنيافة الأنبا مكاريوس  

لقد حل الروح القدس على الكنيسة، وهى مجتمعة فى العلية يوم الخمسين. وحينما "قال الروح القدس إفرزوا لى برنابا وشاول للعمل الذى دعوتهما إليه" يقول الكتاب أن الرسل لم يكتفوا بنداء الروح، بل " صاموا حينئذ وصلوا ووضعوا عليهما الأيادى.. ثم أطلقوهما " (أع 2:13،3) ومعلمنا بولس، بعد أن ظهر له الرب بنفسه فى الطريق إلى دمشق أرسله إلى حنانيا ليعمده، ويعلمه، ويدخله إلى الجماعة الكنسية. إن الروح الفردية خطر كبير على صاحبها وعلى مريديه !! ولم يحدث فى التاريخ أن [...]

كيف يخدم الخادم نفسه – لنيافة الانبا مكاريوس

" فأنت إذاً الذي تُعلم غيرك ألست تُعلم نفسك " (رومية 2 : 21)   نتكلم كثيراً عن المخدوم وكيف نخدمه ونبنيه لاهوتياً وروحياً.. ونفتقده ونتعامل مع مشكلاته، وقليلاً ما نتكلم عن الخادم نفسه واحتياجاته. حتى أنه مع الوقت قد تصير قداسة الخادم وعصمته أمراً بديهياً مفروغاً منه لكونه خادم ..!!!!!! لا سيما الخدام أصحاب الأسماء والحيثيات والتاريخ (وربما يكون قد أصبح خاوياً). وننسى أن الخادم هو أيضاً مخدوم .. هو أيضاً له احتياجات عندما قال القديس ايرينيئوس " أن الأسقف هو تائب يقود تائبين [...]

الخادم إنجيل معاش – لنيافة الأنبا مكاريوس

" فقط عيشوا كما يحق لانجيل المسيح " (فيليبي 27:1) المسيحية تلمذة، والسيد المسيح لم يسلم تلاميذه كتاباً، ولكنهم تتلمذوا عليه وتلامسوا معه " الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رأيناه بعيوننا الذي شاهدناه و لمسته أيدينا من جهة كلمة الحياة " (1يو 1:1) وبعد أن تلمذهم أرسلهم ليتلمذوا الآخرين بدورهم " فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس  " (متى 19:28). كان سلوك السيد المسيح بينهم هو أقوى شرح للتعليم عن الفضيلة، ولذلك فإن سلوك الخادم سيكون له [...]

قوة الخدمة – لقداسة البابا شنودة الثالث

إن قوة الخدمة تكمن في عمق تأثيرها، وليس في كثرة المخدومين ليس المهم عدد السامعين، بل عدد التائبين منهم. نعم، قوة الخدمة ليست في عدد التلاميذ، إنما في عمق الإيمان الذي فيهم.. إن العظة قد يسمعها عدد كبير من الناس. ولكننا لا ندري كم هم الذين تأثروا بها، وكم هم الذين حولوا هذا التأثير إلي حياة. وتحسب قوة العظة بمقدار الذين حولتهم إلي الحياة مع الله. واجتماع الخدام لا تحسب قوته بعدد المحاضرات أو الخدام الحاضرين. إنما قوة اجتماع الخدام هي في عدد ما ينتجه [...]